الرئيسية / / طفلي يبكي كثيرا ولا ينام | تعالى أقولك هتعملى ايه معاه !

طفلي يبكي كثيرا ولا ينام | تعالى أقولك هتعملى ايه معاه !

طفلي يبكي كثيرا ولا ينام


لا يوجد شك أن أكثر ما يصيب الأمهات بالإنهيار العصبي والتعب النفسي كثرة البكاء، ويتراود الكثير من الأسئلة والاستفسارات منها : طفلي الرضيع كثير البكاء، طفلي يبكي كثيرا عمره سنه، اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر، طفلي كثير البكاء عمره سنتين، طفلي يبكي كثيرا عمره ثلاث سنوات، طفلي يبكي اذا اراد النوم، بكاء الطفل الرضيع ليلا، سبب بكاء الطفل في عمر السنه، طفلي يبكي كثيرا ولا ينام، ولدي بس يبكي عمره شهرين، ابني يبكي كثيرا عمره سنتين، طفلي يبكي عند الرضاعة، طفلي حديث الولادة يبكي كثيرا.

 والسؤال المحير هنا هو طفلي يبكي كثيرا ولا ينام أعمل معاه ايه وأتعامل مع الطفل ازاى؟

طفلي يبكي كثيرا ولا ينام
طفلي يبكي كثيرا ولا ينام 

لا نستطيع حل هذه المشكلة كدواء معروف لمرض، بل هناك العديد من التفاصيل الواجب التركيز عليها وملاحظتها، لتحليل هذه الظاهرة التي تؤذي الأمهات نفسياً، وربما ينعكس عليها بالسلب، فتصبح عصبية، ولا تؤدي دور أمومتها بالشكل التي تتمناه.

البكاء بشكل مستمر يعود إلى عدة أسباب تختلف بإختلاف المرحلة العمرية، فلا يمكن مقارنة المشكلة في طفل دون الستة أشهر بطفل ذو أربعة سنوات.

البكاء عند الأطفال الرضع دون العام من العمر

أكثر ما يرهق الأم في العام الأول من حياة الطفل قلة النوم مع كثرة رضاعته كميات قليلة خلال عدد قليل من الساعات، والمشكلة الكبرى لها طفلي يبكي كثيرا ولا ينام، من المهم النظر إلي بكاء الطفل في هذه المرحلة العمرية على إنها ليست مشكلة من الأساس، تظن الأم مادامت قامت بواجبها من إطعامه وتغيير حفاضته، فلماذا لا ينام أو يظل هادئاً لتستعيد طاقتها من أجل الوجبة القادمة التي ستأتي لا محالة خلال ساعتين، عزيزتي طفلك ليس ماكينة تعطيه البنزين وتهتمي بنظافتها لتنتج بكل أريحية، هو بشر لديه بعض الإحتياجات التي لا يستطيع التعبير عنها غير بالبكاء؛ لذلك فالبكاء هو وسيلة فطرية عند الطفل في هذه المرحلة العمرية ليعبر بها عن إحتياجاته، ربما يريد أن يشعر بالأمان بالقرب منك، ربما يريد أن يكتشف بها العالم من حوله.

خطوات تقومي بها عند بكاء طفلك الرضيع


كيفية التعامل مع بكاء الطفل الرضيع
كيفية التعامل مع بكاء الطفل الرضيع

  • تأكدي من نظافة الحفاض.
  • اطعميه ربما السبب الجوع.
  • تأكدي من عدم وجود غازات في بطنه، وإن وجدت فقومي بوضعه على بطنه وامسحي على ضهره بعض الدقائق ولا تتركيه وحده في هذا الوضع، وربما بعض الأعشاب تساعدك.
  • إذا قمتي بالخطوات السابقة ولا زال يبكي، فقومي بحمله والغناء له، ومحادثته.
  • لا مانع من جولة صغيرة خارج المنزل.
  • إذا استمر بكاء الطفل بشكل هستيري، لابد من مراجعة الطبيب، للإطمئنان على صحته.


البكاء عند الأطفال من عمر ٢-٤ سنوات

تعد هذه المرحلة مرهقة نفسياً للأم، لأن الطفل يتسم فيها بصفا الإنسان البدائي، يحاول إرغام الأم على تنفيذ طلباته بالبكاء، وفرض وسائل الضغط العصبي عليها لتنفيذ إرادته، وتعد هذه المرحلة هي الأساس لما بعد،فعندما نجيب على تساؤل طفلي يبكي كثيرا ولا ينام أعمل معاه ايه؟ فمن الضروري أن تتصف الأم بالمرونة، فلا تستخدم أسلوب العقاب نهائياً، وكذلك لا ترضخ لطلباته بالبكاء، فهي تعلمه أن هذا ليس بالأسلوب الصحيح لينال ما يريد، وفي نفس الوقت تحتوي مشاعره الفطرية التي خلقه الله عز وجل في هذا العمر بعدم العقاب.

خطوات تقومي بها عند بكاء طفلك دون الأربعة أعوام


كيفية التعامل مع بكاء طفلك دون أربعة أعوام
كيفية التعامل مع بكاء طفلك دون أربعة أعوام

  • انزلي إلى مستواه عينيه وطوله.
  • اخبريه وأنتي تنظري إلى عينيه أن البكاء شئ خاطئ، ولن تستجيبي لهذا الأسلوب.
  • اتركيه قليلاً يبكي وتمسكي بأعصابك، لا تنفعلي ولا تصرخي ولا تعاقبي.
  • إذا استمر اذهبي إليه مرة أخرى وخذيه في حضنك حتي يهدأ وأكدي على عدم إستجابتك لطلبه.
  • اعرضي عليه بعض الألوان والأوراق ليفرغ بعض غضبه.
  • تحملي هذه المرحلة، لأن الفشل فيها يأتي بعواقب سيئة فيما بعد في طفل وسيلته البكاء وهو كبير وتقويمه أصعب.



طفلي يبكي كثيرا ولا ينام، لقد حاولت بقدر المستطاع تجميع قدر كافي عن إجابة هذا السؤال اللذي يشغل حيزاً ليس بصغير في عقول الأمهات، ومن أكثر الوسائل التي تساعد على هدوء نفسية أولادنا وجودك عزيزتي قدوة في هدوء الأعصاب، وقلة العصبية، وتشغيل القرأن الكريم بإستمرار في البيت، فهو يزرع السكينة والهدوء في قلوبنا وقلوب أولادنا.

لو استفدتى عزيزتى الأم من هذا المقال دا اكتبى لي كلمة شكر في التعليقات وإعملى متابعة على جميع صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا علشان يوصلك كل جديد.


شارك الوصفة مع أصدقائك
جميع الحقوق محفوظة لــ مطبخ بيت العيلة 2017 © تصميم كن مدون